U3F1ZWV6ZTg0MzI5MTY3NDRfQWN0aXZhdGlvbjk1NTMzMzE0Nzk1
recent
أخبار ساخنة

مرض السُل او الدرن واعراضه وطرق انتقاله.


مرض السُل او الدرن واعراضه وطرق انتقاله.
يعرف tuberculoses ناتج عن بكتريا (مايكوباكتريوم تيبركلوسس)

تعريف مرض السل
ان السل مرض مزمن ينتج عن العدوى بجراثيم السل ( عصية كوخ ) وقد يصيب هذا المرض مختلف أجزاء الجسم وهو يصيب بصورة رئيسية (الرئتين )
وتنتشر عدوى السل فى العالم بمعدل إصابه كل ثانيه لذا فثلث سكان العالم يحملون ميكروبات السل فى أجسامهم فميكروبات السل بطيئه التكاثر فهي تتكاثر في حوالي 18 ساعه عكس غالبيه البكتيريا التي تتكاثر في20 دقيقه فقط. وعالمياً تحدث 9,4 مليون إصابة سنوياً 1,8 مليون وفاة سنوياً.
وتتحول العدوى إلى سل نشط في10% من الحالات فقط بينما تظل كامنه في90% من الحالات ولاتشكل خطوره على الأخرين وتنشط بمعدل10 % سنوياً حسب نقص المناعه.
ومن أكثر الأشخاص عرضة للمرض هم الأطفال ومرضي الإيدز لضعف جهازهم المناعي كما أن نصف المصابين به لا يلقون علاجاً فيموتون.
وقد ساهمت الأدوية الحديثة في السيطرة على المرض وحالياً تتبع استراتيجية العلاج من 6 إلى 8 أشهر تحت الرقابة المباشر التي توصي بها منظمه الصحة العالمية والتي أثبتت فعاليتها في علاج السل . حيث إنه إذا لم يتم علاج الشخص المصاب بالسل النشط فأنه ينشر العدوى إلى 15 شخص سنوياً.
طرق العدوى:
السل مرض معدي مثل الزكام فهو ينتشر خلال الهواء العدوى الأولى تصيب الأشخاص الغير حائزين على مناعة كافية وتنتقل العدوى من خلال المرضى المصابون بالسل الرئوي فقط فعندما يقوم الأشخاص المصابون بالسعال و العطس و السعال و التكلم أو البصق يقومون بنشر الجراثيم التي تعرف بعصيات السل في الهواء ولكي تتم العدوى يحتاج الشخص السليم أن يستنشق عدد صغير فقط من هذه الجراثيم وأيضاً هناك طريقة أخرى للعدوى عن طريق شرب الحليب الغير مبستر الذي يحوي عصيات تسبب السل بالجهاز الهضمي.
أعراض السل
تظهر الأعراض المرضية في مرحلة من المراحل على نسبة تتراوح بين 5 و10% من الأشخاص المصابين بالسل وهى تكون كالتالي:
- السعال المترافق مع الدم.
- آلام في الصدر.
- قصر التنفس.
- فقدان الوزن.
- الحمى.
- الرعشة.
- الوهن.
ويصيب السل غالبأ الرئتين ولكن من الممكن أن يصيب العقد الليمفاويه الجهاز العصبي و العظام و المفاصل الجهاز البولي و الجهاز التناسلي و الجلد.
ومن أسباب نقص المناعة الوجبات السريعة تلوث الهواء والمخلفات الصناعية والتدخين وسوء التهويه والازدحام بالإضافة إلى كثرة استخدام مضاد حيوي خاص بميكروب السل في علاج التهابات الحلق أوالجيوب الأنفية مما جعل ميكروبات السل تقاوم العلاج. وينصح بإنقاص التوتر وممارسه الرياضة والنوم الجيد لمناعة قوية.

تعديل المشاركة
author-img

Abbes aymen

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق